التسويق Marketing

إيلون موسك من الفضاء واستيطان المرّيخ إلى بيع قاذفات اللهب

بدء إيلون موسك Elon Musk حملة لجمع تمويل لشركته الجديدة، The Boring Company، المُتخصّصة في مجال حفر الأنفاق، وذلك من خلال فتح باب المبيعات على قُبّعات للرأس بسعر 20 دولار للقطعة الواحدة، ذاكرًا أنه وفي حالة بيع الكمّية الكاملة، 50 ألف قطعة، سيقوم ببيع قاذفات لهب.

خلال أقل من شهر نجح موسك في غايته وباع 50 ألف قُبّعة وحصل على مليون دولار أمريكي، ليطرح بعدها 20 ألف قاذفة لهب للبيع بسعر 500 دولار أمريكي للقطعة، ذاكرًا بشكل صريح أن سعرها مُرتفع وأن خيارات أُخرى موجودة في المتاجر الإلكترونية. ومرّة جديدة، وخلال أيام، باع موسك الكمّية كاملة مُحقّقًا ما يصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي.

الأهم من الأرقام ومن نتائج موسك هو السبب الذي يدفعه لتلك الأفعال، صحيح أنه يرغب في الحصول على تمويل لشركة The Boring Company، لكن هل الحل الأمثل هو بيع قاذفات اللهب؟!

ما قام به موسك هو تسويق ذكي جدًا لا يختلف عليه أحد، فالقُبّعات كانت شيء رمزي في متناول الجميع. لكنه ولإثارة الحماس حول مُنتج عادي (القُبّعة) تحدّث عن قاذفات لهب لا مثيل لها، الأمر الذي دفع الجميع للشراء لرؤيتها على أرض الواقع. وهذا يُمثّل أفضل مثال للخروج عن النص والتسويق بأفضل الأساليب وأقلّها تكلفة لتحقيق الانتشار المُناسب، الأمر الذي يجب أن يحرص عليه أي رائد أعمال وفريق عمل المشاريع الناشئة.

الوسوم
اظهر المزيد

فراس اللو

مُبرمج ومُطوّر تطبيقات ومواقع. صانع مُحتوى ومُحرّر تقني في موقع ميدان الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

89 + = 91

إغلاق
إغلاق