التسويق Marketing

مُمارسة خاطئة في موقعك قد تُذهب جهودك سُدى على الشبكات الاجتماعية

يبذل بعض المُستخدمين، أو خُبراء التسويق، جهودًا كبيرة على الشبكات الاجتماعية أملًا في دفع مُتابعي الحساب لزيارة الموقع الإلكتروني أيًا كان نوعه وقضاء بعض الوقت فيه للاطلاع على المحتوى، أو لشراء المُنتج، أو لمُشاهدة مقاطع الفيديو الموجودة فيه، وهذا على سبيل المثال لا الحصر.

وغالبًا ما يتم تخصيص جزء من الصفحة لعرض روابط الشبكات الاجتماعية الخاصّة بالموقع، وهذا لإبقاء المُستخدم مُطّلعًا على آخر العروض أو الأخبار المُتعلّقة بالمشروع الذي قد يكون مُجرّد مدونة شخصية، أو قناة على يوتيوب، أو قد يكون متجر إلكتروني يسعى للنمو والوصول لشريحة أكبر اجتماعيًا.

المُشكلة التي غالبًا ما تحدث هي في تلك الروابط، فصاحب الموقع يقوم بوضع الآيقونات وربطها مع الموقع مُباشرة. وعندما يضغط المُستخدم على الآيقونة، يتم نقله إلى الشبكة الاجتماعية! وهذه مُشكلة كبيرة، فالجهود المبذولة لجذب الزائر للموقع تذهب هباء منثورًا بعد دفعه بعيدًا عن الموقع للاشتراك في الصفحة على فيسبوك أو تويتر.

الحل الأمثل دائمًا هو فتح نافذة صغيرة فيها زر للاشتراك في الشبكة الاجتماعية التي اختارها المُستخدم، أو على أقل تقدير فتح الرابط في تبويب جديد والابتعاد كل البُعد عن تحويل المُستخدم من نفس الصفحة إلى الشبكة الاجتماعية، لأن صاحب المتجر قد يخسر زبون، وصاحب المدونة قد يخسر قراءة مقالاته، وصاحب القناة قد يخسر مُشاهدة جديدة لفيديو واحد على الأقل.

الوسوم
اظهر المزيد

فراس اللو

مُبرمج ومُطوّر تطبيقات ومواقع. صانع مُحتوى ومُحرّر تقني في موقع ميدان الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 2 =

إغلاق
إغلاق