الأشياء التي تأتيك بعد دُعاء صادق لا تعني أبدًا أنها الحل الأمثل لك !

الأشياء التي تأتيك بعد دُعاء صادق لا تعني أبدًا أنها الحل الأمثل لك !

لا أذكر تمامًا المرّة الأخيرة التي كتبت فيها تدوينة في مدونتي الشخصية، فقبل المحتوى الموجود هنا، كانت هناك تدوينات سابقة قديمة أيضًا، حيث حرصت على الكتابة بشكل شبه دوري ما بين 2007 وحتى 2010 إن لم تخنّي الذاكرة. لكني وبما أنني تحوّلت للتدوين التقني مع موقع البوابة العربية للأخبار التقنية أولًا، ثم موقعي عالم التقنية، وعالم آبل، فلم أعد امتلك الوقت الكافي لمشاركة أفكاري المختلفة.