التسويق Marketingالتسويق الإلكتروني

هل تبحث عن أداة مجانيّة للتسويق الإلكتروني؟

تؤمن الشركات الناجحة أن موظّفيها هم أول، وأفضل، المسوّقين لها، وانطلاقًا من ذلك تحثّهم دائمًا على ارتداء لباس موحّد، وعلى اتّباع معايير مُعيّنة في التواصل مع الزبائن لإظهار أفضل صورة مُمكنة. لكن ماذا عن الموظّفين الذين يعملون في الظل؟ أو ماذا عن الشركات التي تعمل في مجالات كالبرمجة والتصميم، أو أي مجال آخر لا يُمكن لجميع أعضاء فريق العمل فيه التواصل مع العميل بشكل دائم؟

لأننا نعيش في عصر الشبكات الاجتماعية، فالإجابة على هذا السؤال بسيطة جدًا وتكمن في استخدام يوتيوب، فيسبوك، أو تويتر، لنشر محتوى يُفيد في جذب مجموعة جديدة من العُملاء. إلا أن هذا يعني في نفس الوقت إما تسليم الحساب لأفراد ستختلف طريقة، وصيغة، نشرهم للمحتوى، أو حثّ كل موظّف على استخدام حسابه الشخصي لنشر شيء ما عن الشركة ليقوم حساب الشركة فيما بعد بإعادة نشر المحتوى. إلا أن هذه العملية أيضًا ليست سهلة أو مُباشرة، خصوصًا عندما تكون الشركة ناشئة في بداياتها وبدون جمهور.

الحل باختصار هو موقع “كيورا” Quora، أو كورا، والذي هو أساسًا اختصار لـ Questions & Answers، أي أسئلة وإجابات. الموقع مؤخّرًا انطلق بنسخة تجريبية عربية، الأمر الذي يعني أن أي شركة ناشئة، أو حتى متوسّطة وكبيرة، يُمكنها الاستفادة منه للتسويق مجانًا والوصول لشريحة أكبر من المُستخدمين بأقل الجهود المُمكنة.

الموقع يُتيح لأي شخص طرح الأسئلة مع تحديد الموضوع (Topic)، أو القسم إن صحّ التعبير، كطرح سؤال حول كيفية بناء موقع بدون خبرة برمجية في قسم برمجة المواقع. أي مُستخدم حدّد في ملفّه الشخصي خبرة في مجال برمجة المواقع سيظهر له السؤال، كما يُمكن لطارح السؤال، أو أي شخص آخر، طلب الإجابة من قبل شخص يعرف أنه يمتلك الخبرة المطلوبة، وهذا يضمن الحصول على إجابة واقعية للسؤال المطروح.

بالعودة إلى التسويق الإلكتروني المجاني لشركتك فالأمر بسيط إذ يحتاج كل موظّف لديك لإنشاء حساب في الموقع مع تعبئة خبراته وتنسيق سيرته الذاتية مع ذكر اسم الشركة فيها. بعدها، يُمكن البدء بتصفّح الأقسام بحسب الاختصاص، أو استخدام مُحرّك البحث للوصول لأسئلة يُمكن الإجابة عليها من واقع الخبرة، وسيظهر الملفّ الشخصي للمُستخدم فوق الإجابة بهذا الشكل:

تخيّل أنك تمتلك شركة ناشئة مسؤولة عن تطوير تطبيق لتنظيم الوقت، يُمكنك البحث عن أسئلة مثل “ما هي أفضل الأدوات لتنظيم الوقت”، أو “أفضل طريقة لتنظيم الوقت عند العمل عن بُعد”، أو “كيف يُمكن للمُستقلّ تنظيم وقته”. الإجابة يجب أن لا تكون تقليدية وقبيحة: “قُم بتحميل تطبيقنا الرائع الرائد المُتخصّص في هذا المجال” :). بل قُم بكتابة خطوات عملية مع الإشارة إلى وجود تطبيقات ومواقع تُساعد في تنفيذ تلك الخطوات ومنها اسم تطبيقك.

التسويق بالمحتوى، أي إنشاء مدونة في موقع الشركة الرسمي، سيُقدّم لك فائدة كبيرة مع “كيورا”، لأنك وعوضًا عن كتابة كافّة النقاط في الإجابة، يُمكنك ذكر الرئيسية فقط مع تضمين رابط التدوينة في موقعك الرسمي وإخبار المُستخدم أن الإجابة المُفصّلة موجودة أساسًا في تدوينة على هذا الرابط، وستضمن وصول المُستخدم لموقعك أولًا، مع إمكانية تحويله لزبون مُحتمل ثانيًا.

في بعض الأوقات لن تحتاج لذكر اسم موقعك أو تطبيقك بالأساس، فالسؤال قد يكون حول “كيف يُمكنني البدء في تعلّم البرمجة؟”، وبسبب خبرتك في هذا المجال قُم بالإجابة بشكل مُباشر. لكن، ولإن اسمك سيظهر مع الصورة ومع نبذة بسيطة عنك، قد يرغب القارئ في معرفة ما هو التطبيق الذي قُمت بتطويره، وبالتالي التوجّه لموقعك للحصول على معلومات أكثر.

بعيدًا عن السيناريو المذكور أعلاه، إليك نقاط بسيطة عن سبب رواج استخدام “كيورا” عالميًا:

  • يمتلك الموقع أكثر من 300 مليون مُستخدم و600 مليون زيارة شهرية، نصفها تأتي من غوغل لوحده؛ أي أن غوغل يؤرشف إجابات “كيورا” بصورة دوريّة.
  • المُستخدم يبحث عن إجابات لأسئلته في “كيورا” لأنه سيضمن الحصول على إجابات من أشخاص حقيقيين يُشاركونه في نفس المُشكلة، أو الفضول.
  • الحصول على “تأييد” على الإجابة يُشعر المُستخدم بوجود تفاعل، الأمر الذي سيدفعه على المُشاركة أكثر وأكثر، وهذا أمر ملموس ومعروف مع زر الإعجاب Like في فيسبوك مثلًا.
  • بعكس الشبكات الاجتماعية مثل تويتر، الأسئلة موجودة ضمن تصنيفات تُسهّل الوصول لها.
  • خاصيّة طلب الإجابة تقترح على المُستخدم الأشخاص النشطين في مجال ما، وبالتالي لا تحتاج لشبكة معارف أو مُتابعين مثلما هو الحال في الشبكات الاجتماعية.
  • مجاني!

أخيرًا، يُمكنك مُتابعتي على النسخة العربية بالضغط هنا. ومُساعدة المُستخدمين من واقع خبرتك وتجاربك أمر جيّد جدًا سيُساعدك -من وجهة نظر شخصيّة- على المُستوى الشخصي والمهني. وإذا ما كُنت تبحث عن وسيلة للتواصل مع جمهور أكثر لشركتك، فالموقع من أفضل الوسائل التي تضمن أيضًا أرشفة طويلة المدى للمحتوى الذي ستقوم بكتابته.

الوسوم
اظهر المزيد
Photo of فراس اللو

فراس اللو

مُبرمج ومُطوّر تطبيقات ومواقع. صانع مُحتوى ومُحرّر تقني في موقع ميدان الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق